الزعاق من كُره الأمطار إلى الخبرة بالطقس

loovinsaudi
الزعاق من كُره الأمطار إلى الخبرة بالطقس

الزعاق من كُره الأمطار إلى الخبرة بالطقس

مين هو الزعاق

خالد بن صالح الزعاق من مواليد بريدة عام 1971 باحث فلكي وخبير بالأرصاد و الأحوال الجوية، مع أنه في بداية حياته كان يكره الظواهر الطبيعية و خصوصًا المطر

الزعاق من كُره الأمطار إلى الخبرة بالطقس

ليه كان ما يطيق المطر

بدت قصته في كُره المطر أثناء نشئته اللي كانت تحت خط الفقر جدته وأهله من طرف أمه كانوا عايشين ويشتغلون في مزارع بسيطة فيها حوش وغرفة وحده اللي كانت للبقرة لأنها تعتبر مصدر معيشتهم الأساسي، وإذا جاهم غبار أو مطر يضطرون يتركون شغلهم في المزارع ويروحون  لسكنهم البسيط، ويذكر لنا الزعاق أن جدته كانت تصيح إذا جاهم مطر والشيء ذا زرع الرعب في الزعاق و صار يكرهه ويكره الظواهر الطبيعية، ويوم كان عمره 5 سنوات تقريبا مر عليهم يوم ممطر قوي و الزعاق كان نايم بينما جدته كانت تدعي أن الله ينجيهم طوال الليل، يوم قاموا الصباح كانت بعض أغنامهم ميته من المطر وجزء من البيت طايح و للأسف كان الجزء اللي فيه البقرة اللي كانت شي مهم مره لهم لدرجة .أن الناس كانوا يعزونهم بالبقرة وكأن الميت أحد أقاربهم هاذي كانت كارثة عليهم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى

 سبب إبداع الزعاق

الزعاق كان يلاحق الحشرات بسبب حبه للاكتشاف، وذا شيء خلاه يتصادم مع الأفكار اللي كانت في مجتمعه وسببت له مضايقات وتنمر لأنهم .كانوا يقولون أن ما يلاحق الحشرات إلا شخص مجنون زادت عزلته أكثر عن الناس و هاذا الشي زاد من إبداعه حسب كلامه

  مرحلة الطفولة الضايعه

توفى جده من أبوه، اخذه أبوه إلى جدته عشان يعاونها ويصبرها على أساس يجلس معها يوم واحد، اللي ما كان يعرفه أنه بيجلس خمسة وعشرين سنة عندها وذا الشيء خلاه ينحرم من طفولته، والان الزعاق يحاول قد ما يقدر أنه يعوض الطفولة اللي راحت منه زي ما يقول أنا رجل عندي قلب طفل

ليه اختار يكون خبير أرصاد جوية

كرهه للمطر كان هو سبب دخوله علم الفلك والأرصاد الجوية عشان يعرف عنه أكثر، وبعد دراسته اكتشف أن المطر اللي كان عدو له شيء لطيف ومصدر للسعادة وأنه كان سبب في شهرته، الحين صار ما تنزل نقطة مطر إلا تلقاه من أسعد الناس فيها لدرجة انه قرر يسمي بعض عياله على أساس الفلك والأرصاد أساميهم فلك وأورانس وشهاب ونهار

نتمنى للدكتور خالد الزعاق أنه يستمر في مشاركتنا أبتسامته الجميلة وما يحرمنا من الأخبار اللي توسع الصدر

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا