قصة شاب لم يرى أخيه إلا بعد 40 سنة

ibrahim
قصة شاب لم يرى أخيه

قصة شاب لم يرى أخيه إلا بعد 40 سنة

في صباح يوم من الأيام أبلغ الدفاع المدني المواطن الحميدي وعائلته باستشهاد أخيه راشد بن عيسى العتيبي محترقاً بعد سقوط بناء يُستخدم لمستودعات البضائع.

كان الخبر صادمًا ومفزعًا على هذه العائلة البسيطة التي كانت التي تعيش في قرية الحالمة الداهنة جوار جبل طويق بين شقراء والمجمعه.

الهدية

يقول الحميدي كنت بانتظاره لحين عودته بعد ما وعدني بتقديم هدية ساعة بعد نجاحي من الصف الثاني ابتدائي ولكن لم تكن أيام قليلة بل وصلت إلى 40 سنة لم ترى عيني صورة أخي الشهيد الا بعد ما نشر موقع الدفاع المدني صورة باسم لوحة الشهداء

يقول الحميدي كانت لوحة الشهداء تتزيّن بصورته التي عادت بي لتلك الذكرى المؤلمة، وإلى ما وعدني به من هدية -رحمه الله- وتقبّله من الشهداء.

لوحة الشهداء

وقد توفى الكثير بأسباب مختلفة في تلك الفترة من منسوبي مديرية الدفاع بعدد 85 شهيد مع اختلاف رتبهم العسكرية، وحرصتو الوزارة في موقع حسابها الرسمي بتخليد ذكرى شهداء الواجب.

وختاماً وخير ختام دعونا نستذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( مَا تَعُدُّونَ الشَّهَادَةَ ؟ قَالُوا : الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الشَّهَادَةُ سَبْعٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ : الْمَطْعُونُ شَهِيدٌ ، وَالْغَرِقُ شَهِيدٌ ، وَصَاحِبُ ذَاتِ الْجَنْبِ شَهِيدٌ ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ ، وَصَاحِبُ الْحَرِيقِ شَهِيدٌ ، وَالَّذِي يَمُوتُ تَحْتَ الْهَدْمِ شَهِيدٌ ، وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيدٌ)

قصة شاب لم يرى أخيه إلا بعد 40 سنة

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا