أحدث التقنيات للاستدامة البيئية في محمية الإمام تركي

أحدث التقنيات للاستدامة البيئية في محمية الإمام تركي

أحدث التقنيات للاستدامة البيئية

تميزة محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية بطبيعتها الاستثنائية وذلك لاستخدامها أحدث التقنيات الزراعية للتشجير وزراعة النباتات ليتحقق بذلك استدامة بيئية مميزة ومثالية للكائنات الفطرية بنطاقها.

هيئة تطوير المحمية

كما أوضحت هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية أنها قامت بإطلاق أكبر حملة تشجير في أواخر عام ٢٠٢١ مستهدفة مساحة مليوني متر مربع، وذلك بنثر بذور نباتات متنوعة باستخدام طائرات الدرونز، مشيرة إلى أن استخدام هذه التقنية يساعد على نثر البذور في مساحات أوسع ويقلل من الجهد المبذول ويسهل الوصول للأماكن التي من الصعب أن تصل إليها الأيادي العاملة.

النباتات المستخدمة 

بينت الهيئة أن البذور التي تم نثرها تشمل الخزامي والأقحوان والربلة ووشقائق النعمان وغيرها من النباتات الموسمية سهلة التأقلم مع البيئة وسريعة النمو في موسم الأمطار، حيث ستزدهر المحمية في هذا الموسم وبقيت العام لتصل لبيئة سليمة ومستدامة.

تقنية جديدة

تستخدم المحمية أحدث التقنيات الجديدة تقنية البوليمرز والتي تستخدم لرفع جودة التربة وكثافة الغطاء النباتي بنطاق المحمية.

تتميز هذه التقنية بزيادة جودة التربة وتمد الجذور بالمياه دون الضغط على التربة، كما أنها تسهم في زيادة انتشار البذور وسرعة نموها، وذلك بامداد النبابات بالرطوبة وقت الجفاف.

Exit mobile version