أخ ينهي معاناة أخته مع المرض

Avatar
أخ ينهي معاناة أخته

أخ ينهي معاناة أخته مع المرض

في موقف يدل على مدى قوة الترابط بين الأخوان قام الشاب حسن الرفاقي بإنهاء معاناة أخته مع المرض الذي عانت منه لـ 30 سنة، وذلك بعد تبرعه لها بجزء من الخلايا الجذعية.

تبرع لأخته لينهي معاناتها

الشاب حسن الرفاقي صاحب 39 سنة قام بالتبرع لأخته خديجة صاحبة 31 سنة واللي تعاني من مرض الأنيميا المنجلية، وبسبب هذا المرض عانت لفترة طويلة من التعب والألم الشديد.

حديث حسن عن تبرعه

قال الرفاقي أنه بعد تطور الطب وصار فيه  إمكانية بزرع الخلايا الجذعية من الإنسان السليم إلى المصاب بالأنيميا المنجلية، وأن هذا الأمر ينهي معاناة المرض بإذن الله.

المزيد مثل هذا

أخ ينهي معاناة أخته مع المرض

تابع حديثه بأنه هو وعائلته عملوا التحاليل اللازمة، وشاء الله بأن يكون هو اللي تحاليله متطابقة مع أخته بنسبة 99٪ ليقوم بالتبرع لها فورًا، ليتم أخذ الخلايا الجذعية من النخاع الشوكي أسفل ظهره.

أكمل الرفاقي حديثه وقال: دخلت المستشفى يوم الأحد 7 مايو وأُجريت العملية يوم الأربعاء 11 مايو، وخرجتُ يوم الخميس 12 مايو. أما أختي فدخلت المستشفى يوم 25 أبريل، وخضعت لجرعات كيماوي لإنزال مناعتها وتوقفت عن الكيماوي يوم العملية، وأُدخلت الحجر الصحي في المستشفى نفسه، وستمكث 3 أشهر حتى تستقر الخلايا المنقولة في جسمها وتتكون لديها مناعة قوية .

العملية ولله الحمد تكللت بالنجاح، ليختتم الرفاقي حديثه بأن هذا أقل ما يمكن أن يقدمه لأخته اللي كان يشعر بوجعها وألمها طيلة فترت تعبها.

الله يجزاه خير على وقفته مع أخته، وربي يعافي أخته خديجة ويقومها بالسلامة

أخ ينهي معاناة أخته مع المرض

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا