آثار نادرة في جزيرة فرسان

آثار نادرة في جزيرة فرسان

أثار نادرة في جزيرة فرسان 

هيئة التراث تكتشف عدد من الآثار النادرة في جزيرة فرسان جنوب المملكة، ذلك من خلال عملية البحث والتنقيب لفريق علمي سعودي وفرنسي بالتعاون مع جامعة باريس، نتج عنه أكتشاف ظواهر معمارية وقطع أثرية تعود للقرنين الثاني والثالث الميلاديين.

نتائج التنقيب 

١- اكتشاف ختم من العقيق لشخصية رومانية في تاريخ الإمبراطورية الرومانية الشرقية. 

٢- درع روماني مصنوع من سبائك النحاس وأخر من نوع لوريكا سكواماتا الذي يعد الأكثر استخدامًا في فترة الرومان من القرن لأول إلى الثاث الميلادي.

٣- رأس تمثال حجري صغير.

٤- بعض من العملات القديمة. 

مسار التنقيب

كانت بداية التنقيب في جزيرة فرسان من الفريق السعودي والفرنسي في عام ٢٠٠٥ ومن خلالها تم تحديد مواقع الدلالات الأثرية لتبدأ عملية المسح في ٢٠١١ ليتم خلال هذه المدة العديد من الاكتشافات المعمارية الأثرية يعود تاريخها إلى ١٤٠٠ قبل الميلاد. 

تشكل هذه الاكتشافات مدى العمق الحضاري في جزيرة فرسان وأهمية موقع المملكة الاستراتيجي كونها تعد مركزًا للحضارات المتعددة، وتسعى هيئة التراث لحماية المواقع الأثرية والثقافية والاستفادة منها في التنمية المستدامة بالعمل وفق إستراتيجيات دقيقة وشركات واسعة. 

Exit mobile version