د . إAEDSRر . س

الثقافة السعودية تحتفي بـ ٢٠ عام من التعاون السعودي الفرنسي

Article Featured Image

الثقافة السعودية تحتفي

احتفلت وزارة الثقافة ممثلة بهيئة التراث بالتعاون الأفالولا الفرنسية (AFALULA) في يومي ١٢ ديسمبر، وذلك بمناسبة مرور ٢٠ عام على التعاون السعودي الفرنسي في مجال التنقيبات والمسوحات الأثرية.

مضمون الحفل

ضم الاحتفال ثلاث فعاليات متنوعة:

١ تنظيم ندوة علمية بحضور علماء آثار سعوديين وفرنسيين.

٢ معرضاً فنيًا يوثق التعاون العلمي السعودي الفرنسي مدعمًا بصور من أبرز المكتشفات الأثرية.

٣ تنظيم رحلة ميدانية لزيارة عدد من المواقع الأثرية في محافظة العلا.

تصريح وزير الثقافة

الثقافة السعودية تحتفي

أكد وزير الثقافة ورئيس مجلس إدارة هيئة التراث الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان ”أن التعاون الأثري مع الجمهورية الفرنسية يأتي امتداداً للعلاقة الثقافية طويلة الأمد بين البلدين المبنية على الالتزام المتبادل بالحفاظ على التاريخ وتبادل الخبرات، وأن المشاريع الأثرية في المملكة ساعدت في تسليط الضوء على حضارات المملكة وتاريخها الممتد لعدة قرون، وقدمنا فرصة للفرق الأثرية الفرنسية لتوسيع نطاق خبراتها بالعمل في مواقع مميزة وفريدة من نوعها.

سفير فرنسا في المملكة

الثقافة السعودية تحتفي

أوضح سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة لودوفيك بويّ أن التعاون بدأ رسمياً عام 2002م، مع أول بعثة فرنسية سعودية بقيادة عالمة الآثار الفرنسية الدكتورة ليلى نعمي في مدينة الحجر التاريخية بالعُلا، إلا أنّ هذا التعاون التاريخي يعود إلى بداية القرن العشرين برحلات علماء الآثار الفرنسيين إلى المملكة، وهناك 16 بعثة أثرية سعودية فرنسية حتى الآن لاستكشاف فترات تاريخية مختلفة في المملكة.

الهدف من الاحتفال

تهدف هيئة التراث من هذا الاحتفال إلى إطلاع المختصين والمهتمين بمجال الآثار بالمملكة ومعرفة المشاريع الأثرية والميدانية التي نفذتها الهيئة مع الجانب الفرنسي ومناقشة نتائج هذه الأعمال.

الثقافة السعودية تحتفي

قد تحب أيضا

مواقع لوڤن الأخرى

شكرا لك على الاشتراك!

تمت إضافة البريد الإلكتروني الخاص بك إلى قائمتنا.

lovin.co/saudi/ar says

هل توافق على مشاركة موقعك معنا؟