وفاة شاب سعودي وابنه في النمسا

وفاة شاب سعودي وابنه في النمسا

وفاة شاب سعودي وابنه في النمسا

توفي المواطن السعودي الشاب عبدالاله الحسنية البالغ من العمر ٣٥ سنة وابنه عبدالعزيز البالغ ٤ سنوات بعد اصطدام سيارتهم بقطار في منطقة سانت يوهان إم تيرول جنوب غرب دولة النمسا

بيان الشرطة النمساوية 

أعلنت الشرطة النمساوية في بيانها، بسبب الازدحام المروري علق الأب و ابنه في السكة الحديدية عندما أتى القطار، بينما استطاعت زوجته وأبناؤه الكبار من الخروج من السيارة وبعيدًا عن سكة القطار ولم يحالف الأب وابنه الصغير من مغادرة المركبه  ليصطدم بهم القطار القادم بسرعة، الطفل توفي على الفور أما الأب لم تنفع محاولات الأطباء لإنقاذ حياته ليتوفى في مستشفى مدينة إنسبروك 

تعليق أحد الأقارب لعبدالاله 

علق محمد الشريف عبر حسابة بالتويتر ” انتقل إلى رحمة الله أحد أقاربي وابنه ذو الأربع سنوات في حادث مؤسف في النمسا”.

أوضح في حديثة أن الراحل عبدالاله نجح في إخراج زوجته وطفليه ثم عاد ليخرج الطفل الأخير من المقعد المخصص للأطفال قبل وصول القطار ولكن قدر الله كان أسرع.

بيان السفارة السعودية في النمسا

عبر بيان رسمي أعلنت السفارة السعودية عن تلقيها خبر تعرض أسرة سعودية لحادث نتج عنه وفاة الأب و ابنه، وقامت السفارة على الفور بتكليف فريق للوقوف على ملابسات الحادث مع السلطات النمساوية.

كما أمنت السفارة عودة أفراد الأسرة إلى المملكة واستكمال الإجراءات اللازمة لنقل جثمان المتوفين – رحمهم الله – للمملكة، وقدمت السفارة تعازيها لأسرة الفقيدين. 

Exit mobile version