وفاء طلاب لمعلميهم بعد ٣٠ عام

Avatar

وفاء طلاب لمعلميهم بعد ٣٠ عام

لا ينسى الطالب المعلم الذي يترك اثرا في نفسه ولو طال الزمن وشاخت بهم الحياة، وستبقى للمعلم قدرته على ترسيخ الأثر الطيب قبل المعلومة.

طلاب متوسطة سعيد بن المسيب في الرياض، لم ينسوا معلميهم حتى بعد ٣ عقود من فراقهم، وبعد بحث طويل .. استطاعوا التوصل إلى معلمي المدرسة وطاقمها الاداري كذلك كما كرم الطلاب معلميهم في لقاء مؤثر.. منهم من أصبح مهندسا، والأخر عسكري، ومنهم الدكتور، إلا أنه لا يزال بداخل كلّ منهم ذاك الطالب الممتن الوفيّ. ?

اللقاء

المصدر.

يقول نايف الحربي -احد الطلاب- : “اللقاء كان مؤثرًا للغاية، ولم أكن أعلم بأن الفكرة ستتحقق؛ لولا أن ساهم معي بقية الرفاق الذين كنت أنا وهم على مقاعد الدراسة قبل 3 عقود”

‏لقطة الشاشة ٢٠١٩ ٠٤ ١٠ في ٣ ٥٠ ٥٦ م

مثل هذه الاخبار والمبادرات الجميلة ليست نادرة في مجتمعنا، وحدوثها ليس مستغرب في الأوساط التعليمية والتربوية السليمة.

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا