وفاة طفل داخل حافلة مدرسية ووالده يروي القصة

Avatar
وفاة طفل داخل حافلة

وفاة طفل داخل حافلة

توفي الطفل السعودي حسن الشعلة البالغ من العمر ٥ سنوات (رحمه الله) اختناقًا داخل الباص وذلك بعد نسيانه في حافلة نقل الطلاب أثناء ذهابه لروضة الأطفال بمحافظة القطيف، وقدّم تعليم الشرقية التعازي لأسرة الطفل وأعلن عن تشكيل لجنة لمتابعة التحقيق في الحادثة المؤلمة.

تصريح المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية

صرح المتحدث الرسمي باسم تعليم المنطقة الشرقية سعد الباحص بأن الحادثة وقعت بسبب نسيان السائق للطفل داخل الحافلة الخاصة.

كما أكد أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية وجّهت بتشكيل فريق عمل للقيام بزيارة المدرسة ومتابعة الإجراءات المتخذة في مثل هذه الحالات.

تصريح والد الطفل

تحدث والد الطفل هاشم الشعلة أن السائق اتصل به في الساعة ١١ وثلث وأخبره بأن أبنه لم يحضر إلى المدرسة وفقًا لكلام مشرفة المدرسة، فقام هاشم بسؤاله ”كيف لم يذهب إلى المدرسة وهو معك أساسًا وأركبناه في سيارتك الصباح؟”، شعر بعد سؤاله بارتباك السائق فسأله ما الذي حصل بالضبط؟ فكان جواب السائق أن حسن نائم في الباص ولا يتحرك.

وتابع: فور جوابه تبادر إلى ذهن هاشم حوادث نسيان الأطفال داخل الباص، وطلب من السائق بشكل سريع أن يذهب بأبنه لأقرب مستوصف إلا أن السائق رفض في المره الأولى من ثم أسعفه بعدها إلى أقرب مستوصف، حيث حاول الأطباء إسعافه وعملوا له الإنعاش لكنه قد فارق الحياة.

اختتم هاشم كلامة عن مسؤولية كل إنسان بعمله والقيام به على أكمل وجه وقال ” كان من المفترض أن يقوم صاحب الباص بدور المرافقة إذا تغيّبت ولا يتحرك إلا بعد التأكد من خلوه تماماً من الأطفال! كما كان من المفترض على الروضة التواصل معنا للسؤال عن غياب ابننا أو تأخره.

مشيرًا إلى أن سائق الباص متوقف حاليًا حتى الانتهاء من استكمال اجراءات التحقيق بالحادثة.

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا