يزيد الراجحي: الكثير لم يستوعب حجم الحدث!

Avatar

رالي داكار قادم من أمريكا الجنوبية إلى السعودية.. أحد أشهر راليات الرايد وأصعبها يقام لأول مرة في الشرق الأوسط على أراضي مملكتنا ? وكما يقول رئيس مجلس إدارة هيئة الرياضة: الرياضة في المملكة العربية السعودية تاريخ حافل ومنجز متواصل.

رالي داكار هو سباق للسيارات يقام على أصعب الطرق وأشدها وعوره، وينطلق في كل مرة من مسار مميز يختلف عما يسبقه، ابتدأ أول مرة في باريس عام ١٩٧٩م وكان عادةً ما ينتهي في “داكار” عاصمة السنغال. سينطلق هذه المرة في المملكة عام ٢٠٢٠ في شراكة مدتها ١٠ سنوات وبمتسابقين من ٦٠ جنسية وعلى مسافة ٩٠٠٠ كلم ?

اعتبر يزيد الراجحي الملقب بـ”الحصان الأسود” لداكار بأن الكثير لم يستوعب حجم الحدث!

لقبت الصحافة العالمية متسابق الرالي ورجل الاعمال السعودي يزيد الراجحي بالحصان الأسود بعد مشاركته الأولى بداكار عام ٢٠١٥ نظرا لسرعته ووصوله إلى المراكز الأولى في السباق، ويبدو الراجحي سعيدا جدا وفخورا باستضافة بلاده لهذا السباق الضخم واصفا إياها باللحظة التاريخية.

في مؤتمر داكار الذي أقيم بالقدية في ٢٥ ابريل، صرح عبدالعزيز بن تركي الفيصل: نريد للعالم أن يرى صحراء المملكة الخلّابة التي تنتظر سرد روايات المغامرة، وأن يتعرّف أكثر على شعب المملكة الطيّب والمضياف الذي يتطلّع لاستقبال العالم.

“ستكون نقطة الانطلاق من عروس البحر الأحمر، مدينة جدة، ومن ثم يستمر الرالي إلى مشروع البحر الأحمر، الذي يمتد على مساحة ٢٨ ألف كم٢، ثم بعد ذلك يصل المتسابقون إلى مدينة المستقبل “نيوم”، وهو المشروع الأكثر طموحاً في العالم ويقع على البحر الأحمر على مساحة تتجاوز ٤٥٠ كلم، وبعدها يدخل المتسابقون مدينة حائل المشهورة بسباق حائل الدولي، ويكمل سباق داكار الطريق نحو عاصمة المملكة العربية السعودية، مدينة الرياض، وبعدها يدخل المتسابقون في يوم راحة، ثم يعود المتسابقون ليدخلوا المنطقة الشرقية، وبعد ذلك تنتظرهم صحراء الربع الخالي، ليعود بعدها المشاركون مرة أخرى إلى مدينة الرياض وإنهاء السباق في منطقة القدية”.

‏لقطة الشاشة ٢٠١٩ ٠٤ ٢٨ في ٥ ٢٨ ١٣ م

“الجميع يعرف شغفي بالسباقات، ولذلك عندما أنظر اليوم إلى هذا الإنجاز أشعر بفخر كمحب للرياضة أولاً، وأشعر بالمسؤوليّة والتحدّي من منصبي كرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، لكن عندما تتوفّر الرؤية والإرادة، وعندما يكون الدعم غير محدود، فلا مجال للرضا بالقليل، بل بالعكس، يصبح الطموح والسعي نحو المزيد وتخطّي العقبات أسلوبَ حياةٍ وعملاً يوميًّا يشرّف من وضعوا ثقتهم بنا، ويرسم السعادة على من يتطلّع إلينا لننجز”.

-رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياض، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل

التسوق

إقرأ المزيد

المزيد مثل هذا